اسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل

أسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل أسماء الله الحسنى هي عبارة عن أسماء تختص بالمدح والثناء، وكذلك تختص بتمجيد الله عز وجل، فهذه الصفات عبارة عن كلمات توضح عدل الله عز وجل حيث أن الله تعالى يدعى بهذه الكلمات، وهذه الكلمات بنفسها تبين المدح والثناء، حيث أن الله تعالى سمى بها نفسه بكته عز وجل، كذلك جاء بها على لسان رسله أو يكون الله عز وجل استأثر الله عنده في علم الغيب، لا أحد من الأشخاص يشبهه ولا يماثله، وفى هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف على كافة المعلومات الخاصة بأسماء الله الحسني.

هناك بعض العبارات والكلمات التي يمكنك أن تستخدمها للتعزية والمواساة أو في حالة مشاركتك بحضور واجب عزاء يمكنك التعرف عليها عبر موضوع: كلمات تعزية بوفاة شخص عزيز وفضل المواساة

السبب في التسمية

اسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل

  • ولقد قيل إنها حسنى لأن الله عز وجل قصر الحسن على نفسه، ولا أحد يختص بكمال الحسن غيره عز وجل، كما أنه لا يستطيع أحد من الأشخاص أن يعلمها هل هي كاملة ووافية غيره عز وجل.
  • كما أنها تعتبر من أصول التوحيد، التي تختص بالعقيدة الإسلامية فهي تعتبر روح الإيمان، كما أن هذه الأسماء تعتبر أصله وغايته المرجوة، فعندما يزداد الشخص معرفة بأسماء الله عز وجل كلما كان أقرب من الله عز وجل عن غيره، وهذا الأمر من حيث الإيمان واليقين وكذلك يعتبر من حيث المعرفة بالله عز وجل وكل أسمائه التي يختص بها، وذلك لكي ينال الشرف بالمعلوم، ولقد مدح الله نفسه في كتابه العزيز حيث قال تعالى” الله لا إله إله إلا هو له الأسماء الحسنى” صدق الله العظيم.
  • وكذلك أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في سنته حيث قال” إن لله تسعة وتسعون اسما، مائة إلا واحد، من أحصاها دخل الجنة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أن هذه الأسماء ذكرت في كتابه العزيز أكثر من مرة، وتبلغ عدد المرات حوالي أربع مرات في سورة الحشر وسورة طه، وسورة الأعراف، وسورة الإسراء.

معانيها حسب رواية الوليد بن سليمان

الله

اسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل

  • يعتبر من أفضل أسماء الله الحسنى حيث أن الله عز وجل، اختصه عن بقية الأسماء الأخرى، وبدأ به ثم أضاف بعد ذلك كل الأسماء إليه، وهو من أسماء العلم ولقد تفرد به الله عز وجل اختص به نفسه.

الرحمن

  • لأن الله عز وجل هو من أرحم الراحمين، اختص نفسه بهذا الاسم حيث أن رحمة الله عز وجل واسعة جداً، وتدل كلمة الرحمن على أنه كثير الرحمة، وهذا الاسم بالأخص يعتبر من الأسماء التي تقتصر على الله عز وجل، كما أنه لا يجوز لأحد غيره أن يسمى بهذا الاسم إلا الله عز وجل.

الرحيم

  • أي أن الله عز وجل دائماً منعم علينا، وله فضل كبير علينا، كما أن رحمته واسعة ولا تنتهي أبداً لذلك سمي رحيماً، لكي تؤكد هذه الصفة صفة الرحمن.

الملك

  • لا أحد يتصف بصفة الملك غير الله عز وجل، فهو الملك الوحيد المطلق، فهو مالك يوم القيامة، كما أنه هو عز وجل ملك الملوك، ويملك جميع الخلق، ولا أحد يتصف بصفة الملك غيره عز وجل.

القدوس

  • يقصد بالقدوس أن الله عز وجل طاهر وهو المتنزه عن كل هذه العيوب، كذلك هو المنزه عن النقائص وجميع ما يدور حول العقول، لذلك سمى الله عز وجل بصفة القدوس.

السلام

  • أي أن الله عز وجل هو الوحيد الذي ينشر السلام بين الناس، كما أن ذاته عز وجل سلمت من كل هذه العيوب وجميع النقائص وغيره.

المؤمن

  • ولقد اتصف الله عز وجل بهذه الصفة ووصف نفسه بهذا الاسم، لأن الله تعالى وعد عباده المؤمنين من العذاب، فالله عز وجل صادق مع عباده على كل ما وعدهم به، لذلك سمى نفسه مؤمناً.

المهيمن

  • أي أن الله تعالى هو وحده عز وجل رقيب على كل هؤلاء العباد، كما أنه الحافظ لعباده على جميع أشيائهم، وهو وحده الذي سوف يطلع على أعمالهم وما قدموه في دنياهم، كما أنه هو عز وجل الرزاق لهم والوحيد المتحكم في قضاء عمرهم أو آجالهم، حيث أنه عز وجل الوحيد الذي يعتبر مسؤول برعايتهم وصيانتهم كما أنه عز وجل يقيهم من جميع الشرور، لذلك سمى الله عز وجل بالمهيمن.

كما يجب علينا التعرف على الصيغ الخاصة المواساة والعزاء، هناك بعض الردود التي وردت في الإسلام يمكنك التعرف عليها والالتزام بها وأخذ الأجر الجزيل بإذن الله قد جمعناه لك عبر موضوع: الرد على أحسن الله عزاكم ومدة التعزية في الإسلام

العزيز

  • أي أن الله تعالى وحده الذي ينفرد بالعزة، حيث أنه هو الله تعالى الظاهر كما أنه لا يقوم بقهر أي شخص، فهو القوي الممتنع الذي لا أحد يغلبه كما أنه هو الغالب على جميع الأشياء، لذلك سمى الله عز وجل بهذا الاسم الذي يدل على عزته وكرمه عز وجل.

الجبار

  • أي أن الله تعالى هو المتحكم في تنفيذ مشيئته، كما أنه لا يوجد هناك أحد من الأشخاص يخرجون عن تقديره، حيث أنه هو القاهر لجميع خلقه، وبيده أن يفعل كل ما يشاء، لذلك سمى الله نفسه بهذا الاسم واقتبس لنفسه هذه الصفة.

المتكبر

  • ويقصد بهذا الاسم أن الله عز وجل، المتعالي لجميع صفات الخلق وينفرد وحده عز وجل، بهذه الصفات مثل العظمة والكبرياء، لذلك سمى الله عز وجل بالمتكبر.

الخالق

  • حيث أن الله تعالى وحده هو الفاطر الذي دائماً يكون مبدعاً لجميع الأمور، وهو المقتدر والذي يستطيع بقدرته أن يحفظ الأشياء جميعها من العدم، فهو وحده خالق لجميع الأشياء وهو الذي يصنعها.

كما نقدم لكم في هذا الموضوع كل ما يتعلق بالرقية الشرعية: الرقية الشرعية للعين والحسد مكتوبة والأوقات المستحبة للرقية الشرعية

المصور

  • حيث أن الله عز وجل وحده هو المصور لجميع الأشياء التي توجد على الأرض، كما أنه وحده من قام بترتيب هذه الأشياء، حيث أنه قام بإعطاء كل واحدة منها صورة خاصة، وشكل منفرد يختص بها على الرغم من اختلافها وكثرتها الموجودة.

القهار القاهر

  • حيث أن الله تعالى هو الذي قهر كل الأشياء، بسلطانه وقدرته، كما أنه عز وجل خضعت له جميع الرقاب التي توجد على سطح الأرض، وذل جميع الجبابرة الموجودين في أرضه عز وجل، كما أنه عز وجل هو من صرف عن خلقه على كل شيء أراده سواء كان طوعاً أو كرهاً، كما أن الله عز وجل عنت له جميع الوجوه.

 الوهاب

  • حيث أن الله عز وجل هو الوحيد الذي يكرم عباده بجميع النعم، وفي نفس الوقت لا يحتاج منهم أي شيء، ولا حاجة له عندهم ولا سؤال كما أنه عز وجل كثير النعم، يعطي ويهب إلينا ولا يندم فالله معروف بأنه دائم العطاء.

الرزاق

  • حيث أن الله تعالى بيده مفتاح الرزق، ويرزق ما يشاء ويعطي من يشاء، كما أنه هو من يسهل لنا الأمور التي تكون عسيرة، كما أنه يمتلك جميع مفاتيح السماوات والأرض.

العليم

  • أن الله تعالى يعلم جميع الأمور وكل ما يدور حولها من تفاصيل، وكذلك دقائق الأشياء، وجميع ما يوجد في ضمائر الناس، حيث أن قدرة الله تعالى تجعله يحيط بكل الأشياء.

القابض الباسط

  • حيث أن الله تعالى هو من بيده الرزق، يعطى من يشاء ويقبضه عمن يشاء، أي أنه هو من يقبض ويبسط وهذا الانقباض والانبساط يعود على الرزق، حيث أن الله تعالى هو الجواد الكريم لا أحد مثله في جوده وعطائه لذلك الله عز وجل سمى بالقابض الباسط.

 الخافض الرافع

  • حيث أن الله تعالى يستطيع أن يخفض جميع الإذلال لكل شخص طغى وتكبر عن الدعوة للإيمان.

إليك المزيد عن أعراض السحر والعين والحسد بين الزوجين بالإضافة إلى سبل الوقاية عبر موضوعأعراض السحر والعين والحسد بين الزوجين وسبل الوقاية

في نهاية مقال أسماء الله الحسنى ومعانيها مع الدليل ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا مقال شامل عن أسماء الله الحسنى، انتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة خلال الفترة القادمة، ولا تنسوا تعليقاتكم على المحتوى في الاسفل.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.