بحث عن الجهاز الهضمي كامل وجاهز للطباعة

بحث عن الجهاز الهضمي يوضح لنا أهمية الجهاز الهضمي وأنه من أهم الأجهزة في جسم الإنسان، وأنه يقوم بالعديد من المهام للجسم فيكون الجهاز الهضمي أحد أهم الأجهزة في جسم الإنسان؛ لأنه هو المسئول عن هضم الطعام وتحويله لعناصر يستفيد منها الجسم وتُكسب الجسم طاقة تساعده على إنجاز أعماله ومهامه، لذا ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم بحث عن الجهاز الهضمي مع كافة العناصر الخاصة به.

بحث عن الجهاز الهضمي 

بحث عن الجهاز الهضمي 

يتكون جسم الإنسان من مجموعة من الأجهزة التي تتشارك معًا لتعمل على القيام بوظائف الجسم بشكل سليم، ومن أهم هذه الأجهزة هو الجهاز الهضمي، حيث يستخلص من الطعام العناصر المفيدة التي تمنحه الطاقة اللازمة ويتخلص من الأجزاء غير المفيدة على صورة فضلات فلذلك سنناقش معكم في موضوع بحث عن الجهاز الهضمي كيفية عمل الجهاز.

العناصر

  • المقدمة.
  • الجهاز الهضمي.
  • أهمية الجهاز الهضمي.
  • مما يتكون الجهاز الهضمي (أعضاء الجهاز)
  • الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي
  • أعراض أمراض الجهاز الهضمي.
  • كيفية عمل الجهاز الهضمي.
  • كيفية حماية الجهاز الهضمي.
  • الخاتمة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن أبو بكر الرازي كامل مع العناصر

المقدمة

في البحث عن الجهاز الهضمي سنتعرف على أهميته وأجزاء أو أعضاء الجهاز والأمراض التي من الممكن أن يصيب بها وأعراض هذه الأمراض وكيف نحافظ على الجهاز الهضمي؛ لأنه هو المسئول عن هضم الطعام وتحويله لمكونات يستطيع الجسم امتصاصها لكي تتكون الطاقة، وما ينتج عن عملية الهضم يتخلص منها الجسم على صورة فضلات.

الجهاز الهضمي

يعتبر الجهاز الهضمي من الأجهزة الهامة في الجسم لأنه الوسيلة الوحيدة التي يستقبل بها الجسم العناصر الغذائية، فيعمل علي تحطيم الطعام ويستخلص العناصر المفيدة للجسم منه.

بعدها يحولها إلى طاقة أو وقود تساعد الجسم على تنشيطه وأداء مهماته تتم هذه العملية عن طريق كل أجزاء الجهاز الهضمي و الغدد الملحقة بالقناة الهضمية كالغدة اللعابية، وبمساعدة الميكروبيوم وهي بكتيريا توجد داخل الأمعاء.

يتكون الجهاز الهضمي من مجموعة من الأعضاء المجوفة توجد على خط واحد متصلة ببعض، بداية من الفم مرورًا بالجهاز الهضمي، وتنتهي عند فتحة الشرج.

أهمية الجهاز الهضمي

يعتبر أهم جهاز في جسم الإنسان فيساعده على هضم العناصر الغذائية وتوزيعها على جميع أنحاء جسمه ففي البحث عن الجهاز الهضمي سنعرض أهميته:

  • يعد الهضم عملية هامة في مساعدة الإنسان على اكتساب الطاقة، والمحافظة على صحته فيعمل على تحطيم العناصر الغذائية التي يستقبلها الجسم.
  • بعض العناصر الغذائية هي البروتينات، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والدهون فيقسمها الجهاز لأجزاء صغيرة ليسهل على الجسم استخدامها في النمو وإصلاح خلايا الجسم.
  • فتتحطم الدهون لأحماض دهنية وجلسرين، والكربوهيدرات تتحطم إلى سكريات بسيطة، والبروتينات إلى أحماض أمينية وهكذا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث مهارات الاتصال الفعال مع المراجع             

مما يتكون الجهاز الهضمي؟

إن الجهاز الهضمي يتكون من الكثير من الأجزاء، ولا يعمل أحد منها دون الآخر فهي تعتبر مُكملة لبعضها البعض، هذه الأجزاء هي:

الفم

الفم هو المُستقبل للطعام في القناة الهضمية فعن طريق الأسنان والغدد اللعابية تساعدنا على مضغ الطعام وتحويله من قطع كبيرة لقطع أصغر ليسهل ابتلاعها ويمتصها الجسم بسهولة.

اللسان

إن اللسان يقوم بخلط الطعام مع اللعاب الذي يعمل على تحطيم النشويات عن طريق إنزيماته، يرتبط اللسان عن طريق لجام بقاع الفم ليتمكن من تحريك الطعام.

يتم التحكم بتحريك الطعام عن طريق بعض العضلات أيضًا، وعضلات اللسان هما أربع عضلات داخلية تشارك في تشكيل اللسان، وأربع عضلات خارجية تنشأ في العظام.

البلعوم

يقع البلعوم خلف تجويف الأنف عند الجزء الخلفي للفم، وله جزئيين سفليين هما البلعوم الفموي والحنجري، ويتصل البلعوم الحنجري بالمريء ويمر فيه كلًا من الهواء والغذاء.

الغدد اللعابية

الغدد لها ثلاثة أنواع رئيسية وهم الغدة تحت الفك السفلي، الغدة الكنفية وهي أكبر الغدد، والغدة تحت اللسان، وتساعد هذه الغدد على ترطيب الفم وتحافظ على صحة اللسان وتسهل ابتلاع الطعام.

المريء

عبارة عن عضو أنبوبي أجوف يقع في منطقة الرقبة والصدر، ويوصل الفم بالمعدة، فيدفع الطعام إلى المعدة بواسطة العضلات الموجودة فيه، وتوجد به عضلة عاصرة تمنع الطعام من العودة للفم.

المعدة

هي عضو عضلي أجوف، وتعتبر العضو الأساسي الذي يحمل الطعام ويهضمه بواسطة بعض الأنزيمات والأحماض الموجودة فيها، ويظل الطعام فيها من ساعتين إلى ثماني ساعات.

الكبد

يعمل الكبد على تصفية الفضلات من الدم وينتج مادة صفراء تساعد على تحطيم البروتينات والدهون، والكربوهيدرات.

البنكرياس

يُنتج البنكرياس هرمون الإنسولين ويقوم بتحطيم البروتينات والدهون والكربوهيدرات عن طريق الإنزيمات التي يتم إفرازها وإرسالها إلى الأمعاء الدقيقة.

الأمعاء الدقيقة

تستقبل الأمعاء الدقيقة الطعام وتمتص العناصر الغذائية التي توجد به، الأمعاء عبارة عن أنبوب طويل يلتف داخل البطن ويُدمر فيه الطعام، تتكون الأمعاء من الاثني عشر والعفج والصائم.

الأمعاء الغليظة

يبلغ طول الأمعاء حوالي 1.5 متر وعرضها 7.5 سم، الأمعاء هي أنبوب عضلي يتكون من الأعور والقولون، وتحتوي الأمعاء على بكتيريا نافعة تساعد على تحويل الطعام إلى براز.

كما تعمل على إزالة الماء والعناصر الغذائية التي لم تستطيع الأمعاء الدقيقة امتصاصها منه ليستخدمها الجسم، تتكون الأمعاء الغليظة من القولون والمستقيم والأعور.

المرارة

عبارة عن جهاز يشبه الكيس، يُخزن فيها المادة الصفراء التي ينتجها الكبد وتطلقها عند الضرورة، فتقوم بتسهيل الهضم وامتصاص الدهون.

المستقيم

يوجد المستقيم في نهاية الصمام اللفائفي ويساعد على تمرير المواد للأمعاء الغليظة، وعند مرورها يعمل المستقيم على طرد الفضلات خارج الجسم، ويتصل بالقولون السيني ويمتد لفتحة الشرج.

فتحة الشرج

هو الجزء الأخير في الجهاز الهضمي، وعبارة عن عضلات قاع الحوض والعضلة العاصرة الشرجية أو العضلة الداخلية التي لها أهمية كبيرة.

من ضمن أهمياتها التحكم في عدم خروج البراز أثناء النوم، أما العضلة الخارجية فهي التي تساعدنا في التحكم والحفاظ على البراز حتى الوصول للمرحاض.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث حول الحضارة الرومانية وأهم معالمها العمرانية

كيفية عمل الجهاز الهضمي

تتكون عملية الهضم من ثلاثة مراحل:

  1. مضغ الطعام بعد دخول الطعام للفم، فيقوم الإنسان بمضغه بواسطة الأسنان فيتفتت لقطع صغيرة.
  2. بلع الطعام بعد تفتيته، فمرورًا على البلعوم والمريء يصل الطعام المُفتت للمعدة.
  3. ينتقل الطعام للقناة الهضمية من خلال بعض الانقباضات التي تدفع الطعام وتقوم بهضمه ثم تتوزع العناصر الغذائية إلى أنحاء الجسم حيث ينتقل كل عنصر للعضو الذي يحتاجه.

الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي

يوجد العديد من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الجهاز الهضمي فسنعرضها فيما يأتي:

تليّف الكبد

إن تليف الكبد يعني أنه قد حل نسيج متليف مكان نسيج سليم فيعجز الكبد عن أداء وظائفه بشكل سليم، وقد يعجز عن تصفية السموم التي تتراكم في الدم.

يؤدي التليف لارتفاع في ضغط الدم للأوردة التي تنقل الدم من الأمعاء من خلال الكبد وتسمى (فرط ضغط الدم البابيّ) وقد يحدث نزيف حاد ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي إلا إذا تم علاج تليف الكبد في مرحلة مبكرة.

الإمساك

تكثر أسباب الإصابة بالإمساك فمن أسبابها: أمراض عند الأطفال كتضخم القولون الخلقي، أمراض الأيض كالسكري أو قصور الغدة الدرقية والغدة النخامية، أمراض في الجهاز العصبي المركزي والمحيطي.

أمراض الأمعاء الغليظة، والأدوية فتعتبر الأدوية من أسباب حدوث الإمساك كتناول أدوية مسكنات أو أدوية معالجة لفرط ضغط الدم.

الإسهال

يعاني بعض الناس من الإسهال الناتج عن متلازمة القولون العصبي أو نتيجة لأمراض معوية أخرى، حالات الإسهال: الإسهال التناضحي، الإسهال الإفرازي، الإسهال الدموي، وأعراضه انتفاخ أو تشنجات في البطن والقيء.

التهاب المرارة

يحدث عند وجود حصى في جسم الإنسان فعند انسداد الممر الواصل بين المرارة والأمعاء بسبب الحصى يتراكم سائل أصفر في المرارة فيسبب الالتهاب.

أنواع الالتهاب: (التهاب المرارة الحادة) وهو ينتج نتيجة حدوث تلوث مع التهاب مفاجئ في المرارة فيسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم والغثيان وآلام في البطن.

(التهاب المرارة المزمن) في حالة التلوث المستمر يتشكل نسيج مع ندب في المرارة بسبب التركيز المرتفع في أملاح المرارة وقد يقلل من قدرة المرارة على تخزينها للسائل الأصفر.

سرطان المريء

يكون أحيانًا سرطان المريء سببه خلل وراثي في جين، فيظهر سرطان الخلايا الحرشفية في الثلثين الأوليين للمريء، أما السرطانية الغدية تظهر في الثلث الأسفل.

يحدث تغير في خلايا المريء نتيجة صعود أحماض المعدة للمريء وترتفع نسبة الإصابة به لجيل فوق الخمسين، ونسبة الوفيات بسبب مرض سرطان المريء 100000:10 في النصف الغربي للكرة الأرضية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن رسائل اخوانية لغتي الخالدة

القولون العصبي

من أكثر الأمراض شيوعًا بين أمراض الجهاز الهضمي، وتكون عبارة عن اضطرابات في الأمعاء وتظهر آلام غير محتملة في البطن وإسهال مزمن أو إمساك مزمن وزيادة الغازات.

التهاب الكبد

يطلق عليه أيضًا التهاب الكبد الفيروسي أو التهاب الكبد البائي، هو تلوث حاد في الكبد يسببه الفيروس “ب” وأحيانًا يصبح مرض مزمن وغالبًا يؤدي لفشل كبدي أو سرطان الكبد أو تشمع الكبد وينتقل بملامسة الدم.

عسر الهضم

هو اضطراب دون أسباب ظاهرية، ويمكن أن يكون على هيئة الشعور بالانتفاخ أو شعور بالشبع أو تجشؤ وشعور بالحرقة في المعدة، والغثيان والقيء.

سرطان المعدة

ينقسم هذا المرض لنوعين الأول يصيب الجزء العلوي من المعدة وهو الأكثر في معدلات الإصابة به والثاني يصيب الجزء السفلي، لا تظهر أعراضه في المراحل المبكرة له.

لكن أعراضه هي انتفاخ البطن وفقدان الشهية والوزن والشعور بالضعف بسبب الأنيميا، يظهر دم في القيء أو البراز يصبح أسود وغيرها من الأعراض التي نناقشها في موضوع بحث عن الجهاز الهضمي.

البواسير

أنواعها: البواسير الخارجية، البواسير الهابطة، البواسير الداخلية، البواسير المخثورة، يتعرض المصاب للحكة والتهيج عند فتحة الشرج، والنزيف غير المؤلم، الألم وتسرب البراز.

أعراض أمراض الجهاز الهضمي

مع اختلاف أمراض الجهاز الهضمي هناك أعراض شائعة لهذه الأمراض:

  • خسارة الوزن.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • الغازات.
  • التعب والإرهاق.
  • الانتفاخ.
  • حرقة المعدة.
  • ظهور دم في البراز.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن الحسن بن الهيثم وأهم مؤلفاته واكتشافاته

كيفية حماية الجهاز الهضمي

لكي نحافظ على جهازنا الهضمي وحمايته يجب علينا اتباع بعض النصائح الهامة التي سنعرضها لكم في موضوع بحث عن الجهاز الهضمي:

  • تناول الأطعمة الصحية مثل الخضراوات والفواكه التي تخلو من المواد الكيماوية وتقليل الأطعمة السريعة المليئة بالدهون.
  • شرب الكثير من السوائل التي تسهل عملية الهضم وإذابة الفيتامينات في الجسم ليسهل على الجسم امتصاصها.
  • ممارسة الرياضة يوميًا للحفاظ على صحة ونشاط الجسم وتسهيل حركة الأمعاء.
  • عدم الإفراط في تناول الطعام لأنه قد يسبب عبء على الجهاز الهضمي فينتج انتفاخات وغازات.
  • تناول الألياف والتي توجد في الخضراوات والفواكه، الامتناع عن التدخين لأنه يسبب حرقة في المعدة.
  • تناول مشروب ساخن والاسترخاء لتخفيف التوتر لأن التوتر يؤثر على صحة الجهاز الهضمي.

الخاتمة

تلك هي كافة الجوانب التي تلم ببحثنا عن الجهاز الهضمي، فيعد هذا الجهاز أحد أهم الأجهزة في جسم الإنسان، ومعرفة كافة التفاصيل عنه تعد واجبة علينا جميعًا لذا قمنا بعرضها لكم ونتمنى بأن تكون قد نالت إعجابكم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن المولد النبوي الشريف

تحدثنا في موضوع بحث عن الجهاز الهضمي عن أهمية الجهاز وأنه هو المسئول عن هضم الطعام وتحويله لمكونات يستطيع الجسم امتصاصها وتكوين طاقة تساعد الجسم على التحرك والعمل فيجب علينا حماية الجهاز الهضمي.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.