مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

مراحل تكوين كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان، هي مراحل عدة متتابعة ومتكاملة تستوجب الشرح، يظن البعض أن الدم ليس له وظيفة حساسة، ولا يعلمون أن الجسم يقوم بعمل دؤوب يوميًا لإنتاج ملايين كريات الدم الحمراء، ويجب أن نعرف مراحل تكوين كريات الدم الحمراء حتى نمد الجسم بما يحتاجه لإنتاج الدم، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف معًا على مراحل تكوين كريات الدم الحمراء.

مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

يتكون الدم في نخاع العظام خلال عدة مراحل نذكرها في:

المرحلة الأولى: سليفة الأرومة الحمراء أو سليفة الأرومة السوية

وهى الخلايا المشتقة من الخلايا الجذعية الحمراء الموجودة في نخاع العظم، تنشأ الكريات الحمراء للدم كجزء أرومات حمراء ذات بلعميات يحاط بها دوائر من الأرومات السوية الناضجة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:عدد خلايا الدم الحمراء وما هي وظيفتها وأعراض نقصها

المرحلة الثانية: مرحلة الأرومة السوية القاعدة أو سليفة الأرومة السوية الباكرة

تنقسم الأرومة السوية القاعدة بضعة مرات بعد تكوينها، ويطلق على أول جيل من هذه الخلايا التي تنقسم أسم الأرومات الحمر القاعدة أو سليفة الأرومة السوية الباكرة وذلك لأنها تصبغ بالأصبغة القاعدية، وفى هذا الطور نسبة السيتوبلازم الموجود أكبر من الموجود في المرحلة الأولى، وتكون النواة ذات حجم كبير.

المرحلة الثالثة: الأرومة السوية متعددة الصبغة أو الأرومة السوية المتوسطة

فيها يتم صباغه السيتوبلازم بعدة أصباغ، ويكون لونه متراوح بين الرمادي الذي يميل للزرقة إلى الرمادي الوردي، وذلك لأنها بداية مرحلة تكون الهيموجلوبين في الخلية، ويزداد فيها حجم السيتوبلازم، وهذا الطور هو الأخير القادر على الانقسام في مراحل تكوين الكريات الحمراء.

المرحلة الرابعة: الأرومة السوية الصباغ أو الأرومة السوية المتأخرة

يميل في هذه المرحلة لون السيتوبلازم أكثر نحو اللون الأحمر أو الوردي لزيادة مقدار الهيموجلوبين في الخلية، وتزداد نسبة السيتوبلازم، ويقل حجم النواة بالتدريج حتى تختفى كليًا عند مرحلة نضوج الكريات الحمراء.

المرحلة الخامسة: مرحلة الخلايا الشبكية

تكون فيها الكريات الحمراء غير ناضجة بعد، ولون السيتوبلازم يكون فيما إما وردي أو بني غامق، كما يحتوى السيتوبلازم على بقايا شبكية من RNA، وتعتبر الكريات الشبكية المرحلة الأخيرة لنضج الكريات الحمراء قبل أن تخرج من النخاع العظمي.

يتخرج هذه الكريات من النخاع قبل تمام نضوجها في حالة كانت هناك حاجة لكريات حمراء أكثر في الجسم كما يحدث في حالة فقر الدم.

تحدث بعض الانقسامات غير المباشر في مرحلة نضوج الكريات الحمراء ويطلق عليها انقسام ميتوزي يحدث بين مرحلة سليفة الأرومة الحمراء و مرحلة الأرومة السوية متعددة الصبغة، وينتج عن كل سلفية حمراء تقريبًا 16 كرة دم حمراء.

المرحلة الأخيرة: وهو مرحلة نضج كريات الدم الحمراء

هنا تنضج كريات الدم الحمراء تمامًا، ويكون السيتوبلازم ذو قوام متجانس يحيط به غشاء سيتوبلازمي، ولا يحتوي على نواة لذلك فإن كرات الدم الحمراء لا تستطيع الانقسام أو التكاثر.

تلخيص مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

تبدأ عملية تكوين كريات الدم الحمراء في الخلايا الجذعية في نخاع العظام، في البداية تحتوي الخلية على نواة ولا تحتوي على هيموجلوبين.

صغر حجم النواة  والخلية تدريجيًا في كل مرحلة، ويتم تكوين الهيموجلوبين بالتدريج، ويقوم السيتوبلازم بشد البقع الحمضية والقاعدية إلى الخلية.

تدريجيًا يصبح السيتوبلازم الموجود حامضيًا، تتخلص الخلية من النواة وتطلقها إلى الدم، ويطلق عليها في هذه الحالة لقب الكريات الشبكية، ثم في آخر مرحلة تختفي النواة وتنضج كرية الدم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عدد كريات الدم الحمراء الطبيعي

ما هي كريات الدم الحمراء؟

هي كرات صغيرة مستديرة ومفلطحة من المنتصف، تتميز بلونها الأحمر، يبلغ قطرها من 7 إلى 8 ميكرون، وسمكها من 1 إلى 2 ميكرون، ولا تحتوي على نواة وتشكل حوالى من 40 إلى 45% من حجم الدم.

غلاف الكرية الحمراء يتكون من البروتين والفسفور، كما يدخل الماء في تكوين الكريات بنسبة 60% بينما تشكل كل المواد الأخرى 40%.

تختلف أماكن تكون الدم في الجسم تبعًا للعمر، فمن الشهر الأول للثالث للجنين يتكون الدم في الكيس المحي، أما بعد ذلك وحتى يتم الطفل شهره السابع فإن الدم يتكون في الطحال والكبد والعقد الليمفاوية، أما بعد الولادة فيبدأ تكون الدم في ما يسمي بنخاع العظام، الذي نعرفه بأنه عبارة عن نسيج دهني طري أو رخو موجود داخل عظام الإنسان.

بعد تكون الدم في نخاع العظام يقوم الدم بمغادرة هذا المكان بعد نضجه وتكوينه، ولهذا السبب فإن الكرات الحمراء للدم لا تنقسم، ودوره عمر كرات الدم الحمراء تتراوح بين 120 إلى 150 يوم ثم تموت، وبعد موتها يقوم الجسم بإنتاج كريات جديدة لتعويض نفسه.

إن عدد كرات الدم الحمراء في الجسم يختلف على حسب عدة عوامل منها: السن والجنس و الصحة العامة للجسم وغيرها.

متوسط عدد كرات الدم الحمراء لدى الذكور يكون حوالى 5.4 مليون كرة لكل 3 سم، أما عند الإناث فإن المتوسط يكون حوالي 4.7 مليون كرة لكل 3 سم.

كريات الدم الحمراء لينة وذلك لسهولة مرورها في الشعيرات الدموية الدقيقة.

الدم والهيموجلوبين

إن ما يكسب الدم لونه الأحمر هو مادة الهيموجلوبين، وهذه المادة تتكون من جزيئات بروتين الـGlobin يربط بين هذه الجزيئات عنصر الحديد، وناتج هذا الاتحاد السابق يحتوى على خصائص تمكنه من الاقتران بعنصري الأكسجين وثاني أكيد الكربون على حسب الآتي:

  • إذا وجد الأكسجين بكثرة فإن الهيموجلوبين يتحد مع الأكسجين ويطرد ثاني أكسيد الكربون، ويسمى اتحاد جزيء الهيموجلوبين مع الأكسجين باسم أوكسي هيموجلوبين ذو اللون الأحمر القوى.
  • إذا توافر غاز ثاني أكسيد الكربون في الجسم بنسبة أكبر من الأكسجين، فإن الهيموجلوبين يختار الاتحاد مع ثاني أكسيد الكربون ويطرد الأكسجين.

توجد بعض المواد التي تدخل الدم كنيكوتين السجائر، وتقوم بتحويل الهيموجلوبين إلى الميتهيموجلوبين التي هي ضعيفة الاتحاد بالأكسجين مما يسبب مشكلة ضيق تنفس للفرد، بالإضافة إلى انخفاض نسبة الأكسجين الذى يصل للخلايا وبالتالي يؤثر على الوظائف الحيوية.

انخفاض عدد كريات الدم الحمراء أو انخفاض الحديد بها يسبب ضعف قدرة الدم على عملية التبادل الغازي، مما يؤثر على عملية تكسير الغذاء بالسلب ويضعف بناء الأنسجة الجديدة، وذلك يسبب شعور الفرد بالضعف، ويطلق على هذه العملية فقر الدم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كمية الدم في جسم الانسان وأهميتها

عوامل تساعد على تكوين كرات الدم الحمراء

يحتاج الجسم لبعض العناصر التي تساعده على تكوين كرات الدم الحمراء، هذه العناصر تتمثل في:

الأحماض الأمينية

هي مركبات عضوية عندما تتحد مع بعضها تكون البروتين، تعتبر الـAmino acids والبروتينات أساسيات لتكوين الدم، وذلك لأن هذه الأحماض تدخل في صناعة هيموجلوبين الدم أو ما يطلق عليه خضاب الدم.

نقص هذه الأحماض والبروتينات يسبب للفرد مرض فقر الدم، وإليكم بعض الأغذية التي تحتوي على الأحماض الأمينية، وهى تتمثل في:

  • اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية.
  • منتجات الألبان.
  • البيض.
  • مصادر البروتين النباتية: مثل فول الصويا.

الحديد

يدخل الحديد في تكوين الهيموجلوبين، ويؤدي نقص الحديد في الجسم لنقص ما يسمي بالصباغ، ونقص في حجم كرات الدم الحمراء.

يفقد الإنسان يوميًا جزءًا من عنصر الحديد عن طريق عملية الإخراج، بالإضافة لما تفقده الإناث أثناء فترة الحيض، لذا لابد من تعويض الجسم عن المفقود من الحديد عن طريق تناول الأغذية الغنية به مثل: السبانخ والكبد واللحوم وغيرها.

الهرمونات

نحتاج وجود بعض الهرمونات الدرقية لتكوين كريات الدم الحمراء مثل: التروكسين و الأنتروجين، ويؤدي نقص هذه الهرمونات إلى نقص الصباغ وبالتالي لحدوث فقر دم.

الفيتامينات

يحتاج الجسم للفيتامينات لتكوين كرات الدم الحمراء، ومن أمثلتها فيتامين ب12 الذي يعد مهم تواجده في الجسم بنسب طبيعية تساعد في تكوين كرات الدم، ونجد فيتامين ب12 في بعض الأغذية، على سبيل المثال:

  • التونة.
  • السلمون.
  • الكبد البقري.
  • اللبن.

فيتامين ب12 ليس وحده الذي بدوره يشارك في تكوين كريات الدم الحمراء، بل أن هناك فيتامينات أخرى تلعب دورًا هامًا في تكوينها، وهي ما سنقوم بذكرها بالتفصيل في السطور التالية.

فيتامين C

يعد فيتامين C عنصر هام يساعد على امتصاص الحديد الذي بدوره يدخل في تكوين كريات الدم الحمراء، ويوجد في بعض الأطعمة، مثال:

  • بعض الخضراوات مثل: البروكلي والفلفل الأحمر.
  • بعض الفاكهة مثل: الجوافة والبرتقال والأناناس والجوافة.

فيتامين E

حيث يدخل فيتامين E في تكوين غشاء أو غلاف كرات الدم الحمراء.

فيتامين البيريدوكسين بـ6 B6 Byridoxin

هو مادة تدخل في إنتاج البروتين النووي، ونقص البيريدوكسين يؤدي لحدوث فقر دم خاصة عند الأطفال.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسبة كريات الدم الحمراء في البول أسباب وأعراض نقصها وزيادتها

بعض العناصر الأخرى الموجودة في الفيتامينات  

هناك عناصر أخري يحتاجها الجسم لإعانته على صناعة الكريات الدم الحمراء مثل: الرايبوفالفين والنيكوتينيك وحمض البانتوتينك، وكل هذه العناصر توجد في فيتامين ب.

مراحل تكوين كريات الدم الحمراء طويلة متداخلة متتابعة متفاعلة مع بعضها، وقد قمنا بتوضيح كل ما يتعلق بمراحل تكوين كريات الدم الحمراء بشكل بسيط يفهمه غير المختصين وغير المختصين بهدف أن يعرف كل إنسان الأمور العِظام التي تحدث داخل الصندوق المغلق الذى هو الجسم، ويري النظام الدقيق الذى يحرك الجسم، ويستشف إبداع الخالق فيما خلق.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.