أجمل ما قيل عن الشهيد 2022

اجمل ما قيل عن الشهيد نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن الشهيد في الإسلام له مكانة كبيرة عند الله ورسوله وفي الجنة له مقعد مع الصديقين والصالحين وهم في مكانة كبيرة وعالية لا ينالها الكثير من العباد الصالحين في الجنة ومهما بلغ بهم من الأعمال الطيبة لأن الشهيد هو من يدافع عن الحق وعن كل ما شرعه الله فهو إما أن يدافع عن ماله وعرضه وشرفه وأرض بلاده وعن وطنه وأهله وهو من يؤمن يخرج للجهاد في سبيل الله أو من يحرث أرض الله ووطنه وبيته ومن يقتل في سبيل كل السابق ذكره فهو شهيد عند الله ومكانته كبيرة في الإسلام وله مكان عظيم في الجنة.

اجمل ما قيل عن الشهيد

والشهيد في التعريف الإنساني هو من يضحي بروحه وحياته فدائاً ودفاعاً عن أرضه وأبناء شعبه وعن ماله وشرفه، وهو من تخلى عن متاع الدنيا والاستمتاع بها وزينتها من أجل إعلاء كلمة الله والحفاظ على كرامته وكرامة وطنه، هو البطل الذي لا يهاب الصعاب ولا المخاطر أو الموت، بل ويجابه العدو بكل شجاعة وقوة توقفه من الرعب والخوف من القوة التي يراها في عين من يدافع عن وطنه وعلى أنه غير آبه بشيء وفي المقال التالي سوف نتعرف على قيمة الشهيد ومنزلته وأجمل ما قيل عن الشهيد من كلمات مؤثرة.

اجمل الكلمات المؤثرة عن الشهيد

  • شهيد رغب أن يكون، فلماذا الحزن يا أمي.
  • شهدائنا، عيدكم في الجنة أجمل. يقوم الوطن لينحني إجلالاً لأرواح أبطاله، وتغيب الشمس خجلاً من تلك الشموس.
  • المجد والخلود للشهداء.
  • وأنت تسير على تراب فلسطين، احذر أن تدوس قدماك على قبر شهيد. الشهداء هم الذين وضعوا أسس الحضارة.
  • علمني وطني بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن.
  • وطني ينزف بالشهداء.
  • السلام على الشهداء، شهداء الوطن، كل الوطن.
  • الشهادة في سبيل الوطن ليست مصيراً سيئاً، بل هي خلود في موت رائع.
  • أنا من وطن نصفه شهيد، ونصفه لاجئ، والباقي ينتظر.
  • خسرنا نحن وربح الشهداء.
  • إن كان الشهيد يشفع لسبعين من أهله، فهنئياً لأهل فلسطين الجنة.
  • وراء كل شهيد امرأة تقف كوطن.
  • عندما يرتقي الشهيد، ويسير في زفاف ملكي إلى الفوز الأكيد، وتختلط الدموع بالزغاريد، عندها لا يبقى لدينا شيء لنفعله أو نقوله، لأنه قد لخّص كل قصتنا بابتسامته.
  • الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد. وراء كل شهيد وطن غالٍ.
  • الشهيد هو رمز الإيثار، فكيف يمكن لنا ألا نخصص شيئاً لهذا العظيم؟ فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء وتلهج بذكر وصاياهم، فأنّى لنا ألا نصغي لها.
  • الشهيد يحاصرني كلما عشت يوماً جديداً ويسألني: أين كنت؟
  • لكل شهيد سلام منا وسلام عليهم وسلام لكل من ساهموا في أن يعيش غيرهم في أمان وطمأنينة وسلام.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: حديث شريف عن الشهيد ومن هو الشهيد

اجمل ما ورد من الشعر عن الشهيد

هذا الشعر ما قاله الشهيد والشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود والذي ولد في بلدة عنبتا ولقد استشهد في معركة الشجرة الشهيرة وبعدها لقب بشاعر فلسطين الشهير وكان شعره يتميز بشرح الواقع الأليم الذي كان يعيشه الشعب الفلسطيني في مجابهة الاحتلال الإسرائيلي وكان له رؤية عميقة للوضع الحالي الذي تعيشه الأراضي المحتلة ومن أبيات هذا الشاعر العظيم هي:

سأحمل روحي على راحتي         وألقي بها في مهاوي الردى

فإما حياة تسر الصديق              وإما ممات يغيظ العدى

ونفس الشريف لها غايتان          ورود المنايا ونيل المنى

وما العيش لا عشت إن لم أكن     مخوف الجناب حرام الحمى

إذا قلت أصغى لي العالمون       ودوى مقالى بين الورى لعمرك

إني أرى مصرعي ولكن أغذ إليه   الخطى أرى مصرعي دون حقي

السليب ودون بلادي هو المبتغى     يلذ لأذني سماع الصليل ويبهج

نفسي مسيل الدما وجسم تجندل       فوق الهضاب تناوشه جارحات

الفلا فمنه نصيب لأسد السماء        ومنه نصيب لأسد الثرى كسا دمه

الأرض بالأرجوان وأثقل بالعطر    ريح الصبا وعفر منه بهي الجبين

ولكن عفارا يزيد البها وبان على شفتيه   ابتسام معانيه هزء بهذي الدنا

ونام ليحلم حلم الخلود ويهنأ فيه بأحلى    الرؤى لعمرك هذا ممات الرجال

ومن رام موتا شريفا فذا فكيف            اصطباري لكيد الحقود وكيف احتمالى لسوم الأذى أخوفا وعندي تهون الحياة    وذلا وإني لرب الإبا بقلبي سأرمي

وجوه العداة فقلبي حديد وناري           لظى وأحمي حياضي بحد الحسام

فيعلم قومي بأني الفتى

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: رؤية جنازة شخص حي في المنام وتفسير رؤية المشي في جنازة الشهيد

قصيدة الشاعر الكبير محمود درويش

هي قصيدة الشاعر الكبير محمود درويش وهي قصيدة بعنوان يذهب الشهداء إلى النوم وهو من أشهر الشعراء الفلسطينيين في المقاومة في مواجهة الاحتلال الغاشم ولقد كان شعره يتسم بالثورة والدفعة إلى المقاومة في مواجهة الغصب والاحتلال ولقد ولد الشاعر الكبير محمود درويش في قرية البروة الفلسطينية، وفي أثناء تعليمه انضم إلى الحزب الشيوعي في فلسطين؛ وفي تلك القصيدة كتب عن شهداء الوطن:

عِنْدمَا يَذْهَبُ الشُّهَدَاءُ إِلَى النَّوْمِ أَصْحُو، وَأَحْرُسُهُمُ مِنْ هُوَاةِ الرِّثَاءْ أَقُولُ لَهُم: تُصْبحُونَ عَلَى وَطَنٍ، مِنْ سَحَابٍ وَمِنْ شَجَرٍ، مِنْ سَرَابٍ وَمَاءْ أُهَنِّئُهُم بِالسَّلامَةِ مِنْ حَادِثِ المُسْتَحِيلِ، وَمِنْ قِيمَةِ الَمَذْبَحِ الفَائِضَة وَأَسْرِقُ وَقْتَاً لِكَيْ يسْرِقُوني مِنَ الوَقْتِ. هَلْ كُلُنَا شُهَدَاءْ؟ وَأهْمسُ: يَا أَصْدِقَائِي اتْرُكُوا حَائِطاَ وَاحداً، لحِبَالِ الغَسِيلِ، اتْرُكُوا لَيْلَةَ لِلْغِنَاءْ اُعَلِّقُ أسْمَاءَكُمْ أيْنَ شِئْتُمْ فَنَامُوا قلِيلاً، وَنَامُوا عَلَى سُلَّم الكَرْمَة الحَامضَة لأحْرُسَ أَحْلاَمَكُمْ مِنْ خَنَاجِرِ حُرَّاسِكُم وانْقِلاَب الكِتَابِ عَلَى الأَنْبِيَاءْ وَكُونُوا نَشِيدَ الذِي لاَ نَشيدَ لهُ عِنْدمَا تَذْهَبُونَ إِلَى النَّومِ هَذَا المَسَاءْ أَقُولُ لَكُم: تُصْبِحُونَ عَلَى وَطَنٍ حَمّلُوهُ عَلَى فَرَسٍ راكِضَة وَأَهْمِسُ: يَا أَصْدِقَائيَ لَنْ تُصْبِحُوا مِثْلَنَا… حَبْلَ مِشْنَقةٍ غَامِضَة!

وهذه أيضاً قصيدة تسمى يوم الشهيد للشاعر العراقي المعروف محمد مهدي الجواهري، وهو من أهم شعراء العصر الحديث، ولقد ولد في النجف بالعراق. ومن دواوينه المشهورة  بين الشعور والعاطفة، وديوان الجواهري، وإحدى قصائده  التي كانت عن يوم الشهيد، وهذه أبيات منها:

يومَ الشَهيد تحيةٌ وسلامُ        بك والنضالِ تؤرَّخُ الأعوام

بك والضحايا الغُرِّ يزهو     شامخاً علمُ الحساب وتفخر الأرقام

بك والذي ضمَّ الثرى            من طيبِهم تتعطَّرُ الأرَضونَ

والأيام بك يُبعَث الجيلُ المحتَّمُ        بعثُه وبك القيامةُ للطُغاة

تُقام وبك العُتاة سيُحشَرون            وجوهُهُم سودٌ وحَشْوُ أُنوفهم

إرغام صفاً إلى صفٍّ طغاماً         لم تذُقْ ما يجرَعون من الهَوان طَغام ويُحاصَرون فلا وراءُ يحتوي ذَنباً        ولا شُرطاً يحوز إمام وسيسألون

مَن الذين تسخَّروا هذي الجموعَ          كأنها أنعام ومَن استُبيح على

يَديهم حقُّها هدراً                                وديست حرمةٌ وذِمام

وهذه أيضاً قصيدة أخرى عن الشهيد من أقوال الشاعر السوري بيان الصفدي، والذي يمتلك حجة وقدرة كبيرة  في اللغة العربية ودبلوم في الإدارة، وهو أحد المساهمين في كلمات أغاني مسلسل افتح يا سمسم المعروف، وكتب  في الشهداء  هذه القصيدة:

الشهداء اليوم جاؤوني            فهم أصحابي شقوا بُرود الليل

طَوَّفوا بكوا تأمَّلوني جيداً         ولم يقولوا كلمة واحدة شدُّوا

على يديَّ ثم غادروا وتركوا       جراحهم على السرير والحائط

والكرسيِّ والكتاب أصواتهم        أجراس قبة من الدم تقرَع

في فمي لقد مضَوا وبابي مُشرَّع،     ومنه يأتي صوت خطوة تنأى

وصوت الريح والكلاب

وأخيرًا يمكنكم التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: رؤية الشهيد في المنام للعزباء والمتزوجة والحامل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم اجمل ما قيل عن الشهيد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.