المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل

الفهرس

المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل هو الأمر الذي يجب معرفته من جميع المرضى والأصحاء عند إجراء تحاليل الدم الشاملة، ويعد هذا التحليل من أولى التحاليل التي يتم طلبها للكشف عن مختلف الأمراض، لذا فمن خلال موقع زيادة سنقدم لكم المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل مع بعض التفاصيل الأخرى الهامة التي تخص تحاليل الدم بشكل عام.

المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل

يعد تحليل معدل كرات الدم البيضاء أحد التحاليل الروتينية التي يطلبها العديد من الأطباء للكشف عن الأمراض المختلف، فعند حدوث أي اضطراب في المعدل الطبيعي لكرات الدم البيضاء ينم ذلك عن وجود بعض المشاكل في جسم الإنسان، والتي يلزم علاجها التشخيص الطبي.

إذن فما هو المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل؟

من الطبيعي أن تكون عدد خلايا الدم البيضاء في جسم الإنسان بالنسبة لحجم الدم ككل بنسبة تتراوح بين 4300 و10800 خلية دم بيضاء، ولكن هذه النسبة قد تختلف من مختبر لآخر تبعًا لاختلاف الأجهزة المستخدمة في التحليل، وهذه النسبة تكون في كل ملي متر مكعب، ومن الممكن أيضًا أن يتم التعبير عنها بالوحدة الدولية كالآتي: 4.3- 10.8 109 x خلية لكل لتر دم.

تسمى خلايا الدم البيضاء في التحليل بـ WBC.

اقرأ أيضًا: تحليل الدم الشامل ماذا يكشف ؟

العد التفاضلي لكرات الدم البيضاء في دم الإنسان (white blood cell (WBC) differential count)

يتكون الدم الأبيض من العديد من الأنواع، ويتم التفرقة بين تلك الأنواع تبعًا لحجم الخلية وشكلها فيما يسمى بالعد التفاضلي، وإليكم من خلال النقاط التالية أسماء أنواع خلايا الدم البيضاء، وهي:

  • المحببة.
  • الخلايا الليمفاوية وحيدات.
  • الحمضات.
  • الأسسة.

في حالة ظهور زيادة في عدد كرات الدم البيضاء في الدم عن المعدل الطبيعي أثناء الفحص، فإن هذا يدل على وجود عدوى داخل الجسم، أو قد يكون مؤشر من المؤشرات التي تدل على وجود ورم في الجسم، وقد يكون هذا الورم خبيث إذا كانت نسبة الزيادة عالية جدًا.

في حالة كانت كرات الدم البيضاء في الدم قليلة عن المعدل الطبيعي، فهذا قد يكون مؤشر على وجود مشاكل في النخاع العظمي، أو قد يكون بسبب تناول بعض الأدوية الخاصة بالعلاج الكيماوي.

المعدل الطبيعي لكرات الدم البيضاء حسب العمر

استمرارا لحديثنا عن المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل، تعد خلايا الدم البيضاء أو كرات الدم البيضاء هي أحد الوسائل والطرق الدفاعية في جسم الإنسان، فهي جزء من أجزاء الجهاز المناعي الذي يعمل على مقاومة الأمراض والتصدي لها، ويتم إنتاج تلك الخلايا في النخاع العظمي.

يتم ذلك وقت تمايز الخلايا الجذعية، وفيما يلي من خلال الجدول الذي سنقدم لكم المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل حسب العمر:

العمر المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل
الأطفال حديثي الولادة تصل نسبة كرات الدم البيضاء في الدم ما بين 9000 إلى 30000 ملي متر مكعب في الدم.
الأطفال من عمر يوم إلى سنتين نسبة كرات الدم البيضاء تتراوح بين 6.200 إلى 17.000 ملي متر مكعب في الدم.
الأطفال من عمر سنتين على سن البلوغ والبالغين تتراوح نسبة كرات الدم البيضاء في الدم ما بين 5.000 إلى 10.000 ملي لتر مكعب.

من الممكن أن يتم قياس المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل بوحدة المايكرو لتر أو بوحدة الملي لتر مكعب، من الضروري أن ننوه على أن النسبة من الممكن أن تختلف من مختبر لأخر.

المعدل الطبيعي لكرات الدم البيضاء حسب نوع الخلايا

استكمالا لحديثنا عن المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل، فمن الجدير بالذكر أن كرات الدم البيضاء في الدم تتكون من خمس أنواع مختلفة، وعند إجراء الفحص الطبي لنسبة كرات الدم البيضاء WBCS count، فإن تلك الأنواع توجد بنسب محددة، وإليكم من خلال الجدول التالي النسب الطبيعية لمختلف خلايا الدم البيضاء:

نوع كرات الدم البيضاء النسبة الطبيعية في الدم
الخلايا المتعادلة أو العدلات Neutrophil من 55% إلى 73%
الخلايا الليمفاوية Lymphocyte من -20% إلى 40%
الخلايا الحمضية Eosinophil من -1% إلى 4%
الخلية الوحيدة Monocyte من -2% إلى 8%
الخلايا القاعدية Basophil من -.5% إلى 1%

الأعراض التي تؤدي إلى اختلاف عدد كرات الدم البيضاء عن معدلها الطبيعي

حري بنا بعد أن ذكرنا المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل أن نذكر الأعراض التي تتسبب في خلل هذا النظام، فهناك بعض الأعراض التي يؤدي ظهورها إلى وجود تغير في نسبة كرات الدم البيضاء داخل الجسم، ومن خلال النقاط التالية سنعرض لكم بعض من تلك الأعراض:

  • عند وجود ارتفاع في درجة حرارة الجسم، فهو أحد الأسباب القوية التي تؤثر على عدد كرات الدم البيضاء داخل الجسم.
  • عند وجود قرحة في الفم.
  • خراجات الجلد.
  • وجود التهاب رئوي، وأي نوع من أنواع الالتهابات.
  • الإعياء.
  • الشعور بالتعب الشديد أو المرض.
  • النقص المفاجئ في الوزن.
  • عند التعرض لعدوى متكررة، كما أن جميع أنواع العدوى تؤثر بشكل ملحوظ على نسبة كرات الدم البيضاء في الدم.

من الضروري أن ننبه إلى أنه ليس شرطًا عند وجود تلك الأعراض أن تكون هناك مشكلة في خلايا الدم البيضاء، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تغير في خلايا الدم البيضاء؟

لخلايا الدم البيضاء أهمية كبيرة في الكشف عن وجود بعض الأمراض الصحية، ففي حالة كان هناك زيادة أو نقصان في نسبتها فهذا يعد من المؤشرات التي يجب أن تؤخذ في عين الاعتبار للبحث عن وجود أمراض أو مشاكل صحية داخل جسم الإنسان.

سنعرض لكم من خلال النقاط التالية أبرز الأسباب وراء نقص أو زيادة عدد كرات الدم البيضاء في الجسم:

  • وجود أمراض مناعية ذاتية، فعلى سبيل المثال مرض الذائبة Lupus ومرض التهاب المفاصل المسمى بالروماتويد Rheumatoid arthritis.
  • المشاكل الصحية الموجودة في نخاع العظام.
  • أنواع السرطانات المختلفة من أحد أهم الأسباب التي تؤدي على حدوث تغير في نسبة كرات الدم البيضاء.
  • سوء التغذية من العوامل القوية التي تؤثر على معدل كرات الدم البيضاء في الدم، فمع قلة التغذية تقل نسبة الكرات عن المعدل الطبيعي، مما يضعف من القوة الدفاعية للجهاز المناعي.
  • العادات السيئة مثل إدمان الكحوليات، فتناول أطعمة تحتوي على مادة الكحول أو مشروبات، يعمل ذلك على إضعاف الجهاز المناعي بصورة واضحة، بالإضافة إلى إدمان التدخين.
  • وجود نقص في بعض الفيتامينات، على سبيل المثال حمض الفوليك، ونقص فيتامين ب 12.
  • المضادات الحيوية حيث إنها تؤثر بشكل عام على الجهاز المناعي، وخاصة على نسبة كرات الدم البيضاء في الدم.
  • عند وجود مشاكل في عضو الطحال، حيث يعد الطحال من الأعضاء المهمة جدًا، والتي تقوم على إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تعمل على محاربة الالتهابات، وتعمل على صنع الأجسام المضادة التي تحارب الأمراض المختلفة.

فلكل مرض من الأمراض جسم مضاد خاصة به يعمل على مقاومته وتخلص الجسم منه، كما يعمل الطحال كمخزن للصفائح الدموية، بالإضافة إلى تصفية وتنقية الدم من الملوثات.

  • الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الإيدز HIV.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء في الجسم

أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء Leukocytosis

في إطار حديثنا عن المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل، فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الزيادة في المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل، ومن خلال النقاط التالية سنقدم لكم بعض من تلك الأسباب:

  • وجود أنواع مختلفة من العدوى والالتهابات.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • الشعور الزائد بالتوتر والقلق، وسوء الحالة النفسية.
  • بعض العقاقير والأدوية مثل الستيرويدات.
  • المخاض.
  • التدخين.
  • الإفراط في القيام بالتمارين الرياضية.

الأدوية التي تؤثر على خلايا الدم البيضاء بالزيادة

هناك المزيد من العقاقير والأدوية التي تؤثر على عدد كرات الدم البيضاء داخل الجسم، وتؤدي على ارتفاعها عن المعدل الطبيعي ومن تلك الأدوية ما يأتي:

  • الإيبينيفرين.
  • الألوبيورينول.
  • الأسبرين.
  • الكلوروفورم.
  • الهيبارين.
  • الكينين.
  • الكورتيكوستيرويدات.
  • التريامتيرين.

الأدوية التي تؤثر على خلايا الدم البيضاء بالنقص

من الأدوية التي تؤدي إلى نقص عدد خلايا الدم البيضاء، هي:

  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الاختلاج.
  • مضادات الهيستامين.
  • مضادات الغدة الدرقية.
  • الباربيتورات.
  • العلاج الكيميائي.
  • مدرات البول.
  • السلفوناميدات.

العدد الطبيعي لخلايا الدم الحمراء (RBC)

يتكون الدم من خلايا دم بيضاء وخلايا دم حمراء، ويتراوح عدد خلايا الدم الحمراء في الدم داخل جسم الإنسان بين 4.2 إلى 5.9 مليون خلية، وقد تختلف نسبة كرات الدم الحمراء في حجم دم الإنسان الواحد عند تحليله في أكثر من معمل للتحاليل.

لكن هذا فقط بسبب اختلاف المعامل، فهذه هي النسبة الطبيعية لمعدل كرات الدم الحمراء في كل ملي متر مكعب، ومن الممكن التعبير عنها أيضًا باستخدام الوحدة الدولية، وتكون النسبة 5.9-4.2 1012X خلية في كل لتر دم.

النسبة الطبيعية للهيموجلوبين Hemoglobin

الهيموجلوبين في دم الإنسان هو كمية البروتين الموجودة في خلية الدم الحمراء، حيث إن الوظيفة الأساسية للهيموجلوبين في دم الإنسان هي أن يقوم بنقل الأوكسجين الموجود في الرئتين ويقوم بتوزيعه على جميع أعضاء الجسم، وينقل غاز ثاني أكسد من جميع أعضاء الجسم إلى عضو الرئتين حتى يتخلص منه الجسم.

تعد نقص نسبة الهيموبلوجين في الدم من أسباب الإصابة بمرض فقر الدم والأنميا، وغالبًا ما يصاحب نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم نقص في نسبة عنصر الحديد.

كما أن النقص فيه ليس هو السبب الرئيسي لمرض فقر الدم أو الأنيميا، وإنما هو مؤشر على وجود مشكلة في الجسم أدت إلى حدث تلك الأمراض.

تختلف نسبة المعدل الطبيعي للهيموجلوبين في الجنسين، وتصل إلى ما يقارب من 13 إلى 18 جرام لكل ديسي لتر للرجال، وتصل في النساء من 12 إلى 16 للنساء.

الهيماتوكريت (Hematocrit)

الهيماتوكريت هو النسبة التي تعبر عن كمية من خلايا الدم الحمراء الموجودة في الجسم ككل، ويختلف المعدل الطبيعي له في الدم بين الجنسين، ففي الرجال تكون النسبة من 45% إلى 52%، وفي النساء تكون النسبة بين 37% إلى 48%

النقص في عدد كرات الدم الحمراء دليل على وجود أنيما أو فقر دم، بينما الزيادة في تلك الخلايا دليل على وجود مشاكل صحية في الكبد أو القلب، بالإضافة على التدخين.

اقرأ أيضًا: معنى mcv في تحليل الدم

حجم الكرية الوسطى MCV

هو المتوسط في حجم خلايا الدم الحمراء، كما يعد القيمة المحسوبة من الهيماتوكريت مع عدد خلايا الدم الحمراء والمستوى الطبيعي، وتبلغ نسبته بين 80و 100 فيمتو لتر، ووحدة الفيمتو لتر هي وحدة من جزء من المليون لتر.

كمية الهيموجلوبين الوسطي لكرات الدم MCH

هي عبارة عن نسبة متوسط تركيز الهيموجلوبين في كمية معينة من خلايا الدم الحمراء، كما يعد أيضًا الحجم المحسوب والمستمد من القياس الكلي للهيماتوكريت والهيموجلوبين، ويعد المعدل الطبيعي له هو من 32% إلى 36%

كيف يكون توزيع خلايا الدم الحمراء داخل الجسم؟ RDW

يعبر التوزيع لخلايا الدم الحمراء عن قياس التغيير في شكل وحجم خلايا الدم الحمراء، ويعتبر المعدل الطبيعي له بين القيمة 11 و15، يتم هذا التحليل من خلال إجراء فحص يكشف عن تعدد خلايا الدم عن طريق أخذ عينة من أحد اوردة الدم، وهذا الفحص يعتبر من الفحوصات الروتينية، حيث يتم إجراؤه لقياس المجموعات الثلاثة المكونة لخلايا الدم في جسم الإنسان.

عند الكشف عن مستوى الأنيميا في الجسم لا بد من إجراء فحص الـ RDW، وذلك للكشف عن النقص أو الزيادة في كرات الدم الحمراء الموجود في الدم.

يتم إجراء تحليل الهيموجلوبين في حالة شك الطبيب أن هناك مشاكل في الجسم خاصة بالعدوى أو وجود التهابات، ويتم الكشف عن ذلك من خلال نسبة كرات الدم البيضاء في الدم.

كما أنه من إحدى التحاليل التي يتم إجراؤها عند قياس نسبة تحثر الدم، فقد يكون هناك زيادة في حجم الصفائح الدموية داخل الدم أو نقصان، لذلك يتم إجراء فحص الهيموجلوبين.

كما أن ذلك الفحص يتم أيضًا للكشف عن نسبة مناعة الجسم، فعندما يكون هناك نقص في نسبة كرات الدم البيضاء وأنواعها المختلفة، فهذا يدل على نقص نسبة المناعة المكتسبة، كما يتم إجراء فحص خلايا الدم البيضاء وفحص الهيموجلوبين للكشف عن وجود السرطان الذي قد يتعرض له الجهاز الليمفاوي، بالإضافة إلى سرطان اللوكيميا.

يتم إجراء فحوصات أخرى مثل تحليل RDW، وهذا يعد من الفحوصات الروتينية التي يتم إجراؤها قبل العمليات الجراحية.

عدد الصفائح الدموية داخل الدم Platelet count

الحجم الطبيعي لعدد الصفائح الدموية داخل الدم يكون في الحدود ما بين 150.000 إلى 400.000 في كل ملي متر مكعب، والوحدة الدولية هي 150-400 109x خلية في كل لتر.

في حالة وجود تزايد في عدد الصفائح الدموية، فإن ذلك يشير إلى وجود مشكلات في نخاع العظام، أو يدل على وجود التهابات شديدة في الجسم، والنقص في نسبة الحديد في الجسم عن المعدل الطبيعي يدل على وجود تنزيف لفترات طويلة.

ما هي الخطوات التي يتم إجراؤها قبل التحاليل؟

هناك أمور يجب الانتباه لها قبل إجراء التحاليل الطبية لضمان الحصول على أفضل وأدق نتائج، وهي أيضَا من الخطوات التي ينبه إليها الطبيب قبل إجراء التحاليل الخاصة بالدم، سنقدم لكم تلك الخطوات من خلال النقاط التالية:

  • يجب على المريض أن يقوم بالصيام والامتناع عن الطعام لمدة تصل من 8 إلى 12 ساعة قبل إجراء التحليل، ولا مانع من شرب المياه.
  • إذا كان المريض ملتزم بأخذ جرعات مختلفة من الأدوية  الخاصة لأمراض أخرى يجب عليه تأجيل تناول تلك الأدوية حتى يقوم بإجراء التحاليل.
  • في حالة كان المريض امرأة، وكانت في فترة الدورة الشهرية عليها أن تقوم بإعلام الطبيب الخاص بإجراء التحليل في المختبر.
  • يجب الامتناع عن تناول أي نوع من أنواع الأقراص الخاصة بالمكملات الغذائية والفيتامينات قبل إجراء التحليل الطبي الشامل لمدة 48 ساعة، وذلك باستشارة من الطبيب حيث إن هناك أنواع من المكملات الغذائية التي يسمح الأطباء بتناولها.

اقرأ أيضًا: النسبة الطبيعية لتحليل ana

ما هي العوامل التي من الممكن أن تؤثر على نتائج التحاليل؟

من الممكن أن تؤثر بعض العوامل على الحصول على نسب دقيقة من تحليل الدم الخاصة بالخلايا، وسنقدم لكم من خلال النقاط التالية بعض من تلك العوامل:

  • هناك بعض الأدوية التي تتسبب في خفض نسبة الصفائح الدموية داخل الجسم، ومن تلك الأدوية الأنواع التي تحتوي على نسبة من الكورتيزون، والأدوية التي تتسبب في إدرار البول، بالإضافة إلى المضادات الحيوية والعلاج الكيماوي.
  • من الممكن أن تؤثر نسبة الدهون الثلاثية في الجسم على نتائج التحاليل الخاصة بصورة الدم، وأيضًا الزيادة العالية في نسبة كرات الدم البيضاء في الدم من الممكن أن تؤدي إلى حدوث خطأ التحليل الخاصة بنسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • في حالة كان المريض يعاني من مشاكل في الطحال كالتضخم، فهذا يعد عامل من العوامل المؤثرة على نسبة الصفائح الدموية الموجودة في الجسم، وكذلك كرات الدم البيضاء.
  • الحمل عامل من العوامل التي تؤثر على تحليل كرات الدم الحمراء والبيضاء، حيث يحدث تغير بالزيادة في كرات الدم البيضاء، ونقص في كرات الدم الحمراء أثناء فترة الحمل.
  • من الأخطاء التي قد تؤدي إلى تغير النتائج أثناء الفحص أن يتم الضغط بشدة على الأوردة التي يتم سحب العينة منها لفترات طويلة قبل سحب العينة، بالإضافة إلى أنه من الضروري نزع الرباط الضاغط عند السحب.

من الضروري أن نتبع جميع الأمور التي تساعد على تقوية الجهاز المناعية؛ لتجنب الإصابة بالأمراض، بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل بشكل دوري، والمتابعة مع الطبيب إذا كنت تعاني من وجود بعض الأمراض.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.